[sam_zone id=1]

مجلس الأمن يرحب باجتماع مجلسي النواب والدولة لتعديل الاتفاق السياسي

رحب مجلس الأمن الدولي في جلسة خصصها اليوم للوضع في ليبيا، بعملية الانتقال السياسي بقيادة ليبية تفضي إلى إقامة حكم مستقر وموحد، في إطار الاتفاق السياسي، مشيدا بالتحرك السريع في هذا الاتجاه، ببدء اللقاءات بين مجلسي النواب والدولة، تنفيذا لخارطة الطريق التي اقترحها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

ودعا مجلس الأمن إلى توحيد جهود دول الجوار، والجهود الإقليمية لتعزيز حوار سياسي في إطار واحد تحت قيادة الأمين العام للأمم المتحدة، معربا عن رفضه لأي عملية من شأنها أن تقوض العملية السياسية.

في هذا المقال