وزير الدفاع التركي : باقون في إدلب حتى زوال الخطر

أكد رئيس وزراء الحكومة السورية المؤقتة جواد أبو حطب، أن حكومته تسلمت إدارة معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا بشكل كامل من فصائل الجيش الحر، بدعم تركي وتعاون الفصائل مع الحكومة.

من جانب آخر قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي إن وجود قوات بلاده في محافظة إدلب السورية ضروري في الوقت الراهن، إلى حين انتهاء الخطر الذي يهدد بلاده.

وبدأت قوات تركية استعداداتها لدخول المحافظة التي تسيطر عليها فصائل متطرفة، تنفيذا لاتفاق أستانا بشأن مناطق تخفيف التوتر.
وسبق أن أكد الجيش التركي أنه بدأ أنشطته الاستطلاعية في المحافظة، قبل عملية عسكرية متوقعة في المنطقة المتنازع عليها، في شمال غرب سوريا.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية، أن أعدادا كبيرة من ناقلات جنود وعربات مصفحة تابعة للجيش التركي، تمركزت في قضاء ريحانلي، بولاية هطاي المتاخمة للأراضي السورية، استعدادا للانتقال إلى محافظة إدلب.

في هذا المقال