سجال 10-10-2017

عنوان الحلقة “استحقاقات الصياغة بين مجلسين”

ضيوف الحلقة:
– صالح فحيمة “عضو مجلس النواب”
– عمر بوشاح “عضو مجلس الدولة”
– عبدالحفيظ غوقة “محامي و ناشط سياسي”
– محمد بويصير “كاتب و مهتم بالشأن العام”

أبرز ما ورد على لسان الضيوف…

*- المحامي و الناشط سياسي عبدالحفيظ غوقة:
– من المفترض أن تفضي اجتماعات مجلسي النواب والدولة إلى تعديل نقاط الخلاف
– مجلس النواب يدور في حلقة مغلقة منذ فترة بعيدة
– نامل أن يقر مجلس النواب خلال اليومين القادمين التعديلات لنبدأ فعلا مسألة التأسيس
– حتى لا نعود الى مرحلة العبث نريد صيغة محكمة بما يتعلق بآلية اتخاذ القرار
– ليبيا تعاني من هيكلية هشة ومشاكل اجتماعية وثقافية والمحاورون يتحدثون عن المجمع الانتخابي
– يجب ان يكونوا اعضاء كتلة 94 في المجلس الأعلى للدولة

 

*- عضو مجلس النواب صالح فحيمة:
– حسم مجلس النواب اليوم أهم نقطة وهي المادة الثامنة من الاتفاق
– لم يكن هناك تصويت على هذا الحسم لان الموضوع ليس قرارا
– مجلس النواب وافق ان تنتقل صلاحيات القائد الأعلى للمجلس الرئاسي بالتصويت بالإجماع
– مسألة الندية بين مجلسي النواب والدولة سبب تشكيل لجنتي الحوار
– المؤشرات من مجلسي النواب والدولة تدل على أن الأمور تسير بشكل جيد
– اتوقع ان تشهد جلسة الحوار القادمة في تونس مرونة كبيرة وان تكون جولة الحوار الاخير
– الكثير من اعضاء مجلس النواب غير موافقين على فكرة المجمع الانتخابي
– جزء كبير من كتلة 94 خارج مجلس الدولة الآن
– فقط 30 عضوا تقريبا من الكتلة 94 انضموا إلى مجلس الدولة
– من الممكن ان يحدث توازن في مجلس الدولة

*- عضو مجلس الدولة عمر بوشاح :
– بحث مجلس الدولة اليوم جميع النقاط التي تداولتها لجنتي الحوار في تونس
– المسألة لا تحتاج الى قرارات او حسم فنحن بحاجة الى خطوط عامة للتفاوض من خلالها
– قدم مجلس الدولة صيغة معينة بخصوص منصب القائد الأعلى
– اقترح مجلس الدولة تشكيل لجنة من المجالس الثلاثة لدراسة وضع المؤسسة العسكرية الحالي وتقديم تصور معين لاتخاذ قرارا متعلق بالقائد الأعلى
– مجلس الدولة لا يرى نفسه ندا لمجلس النواب بل يرى نفسه شريكا
– نسعى الآن إلى وجود توافق وطني للانطلاق الى الامام
– فكرة مجمع الانتخابات طرحت على طاولة لجنة الصياغة وبالفعل تلقفتها البعثة الأممية
– غسان سلامة تبنى لفكرة مجمع الانتخابات لأنه يُكسب المجلس الرئاسي الجديد قوته من مجالس منتخبة
– كتلة 94 هي أكبر كتلة داخل المجلس الأعلى للدولة
– المجلس الأعلى للدولة ممثل لكافة الأطياف وتركيبته واضحة للجميع
– ما وصل إليه مجلسي النواب والدولة اليوم يعتبر خطوة متقدمة

*- الكاتب و المهتم بالشأن العام محمد بويصير:
اختلاف أطراف الحوار نقطة ايجابية

في هذا المقال