سجال 12-10-2017

 

ضيوف الحلقة
– عمر التواتي “إعلامي”
– سليمان البيوضي”سياسي مستقل”
– عاشور شوايل”وزير الداخلية السابق”

 

ابرز ما ورد على لسان الضيوف…

*- الصحفي عمر التواتي:
– اشك ان هناك جماعة إسلامية معتدلة في ليبيا او في الخارج
– الدراسات الغربية التي تصدر حتى اللحظة عن ليبيا تستند الى مصادر داخلية غير دقيقة
– الجماعة الليبية المقاتلة صنفت عام 2004 إبان تفجيرات لندن الا ان تصنيفها بقي حبر على ورق
– الجماعة الليبية المقاتلة فعليا لم تحل نفسها في 2011 لان بعض قادتها أكدوا أنهم ما زالو يمثلونها
– القاعدة أو الجماعة الليبية المقاتلة او الاخوان المسلمين، تغيير الأسماء لا يغير حقيقة أنها جماعات إرهابية
– تدفق الأموال وسهولة التجوال والفتاوى الدينية والمعالجات الخاطئة أهم عوامل ازدهار الجماعات الإرهابية في ليبيا
– الجماعات الإرهابية تستخدم أسلوب تشريح المجتمع لتقسيمه الى شرائح لتسهل عملية التجنيد

*- وزير الداخلية السابق عاشور شوايل:
– المجموعات الإرهابية استغلت ضعف الدولة أمنية وعسكرية وحدودها الشاسعة
– تطورت الجماعات الإرهابية في ليبيا لأنها تشكل مصدر تمويل جيد وبسبب موقعها الاستراتيجي
– الاخوان والمقاتلة وكل الجماعات الاسلامية اتحدت بالرغم من اختلاف أهدافها
– عدم قيام الدولة هدف من الأهداف الرئيسية للجماعات الإسلامية
– دخلت الجماعات الارهابية الى ليبيا ببرنامج ممنهج للسيطرة على مفاصل الدولة السيادية والأمنية
– الكثير من قادة تلك الجماعات الاسلامية وصلت الى مناصب سيادية كبيرة في الدولة

*- السياسي المستقل سليمان البيوضي:
اليوم هناك جزء من تيار الإخوان المسلمين يكاد يكون متطرف لليبرالية اكثر من الليبراليين انفسهم

في هذا المقال