سجال 19-10-2017

عنوان الحلقة “ليبيا … أين نقف و إلى أين نسير؟”

ضيوف الحلقة
الاستاذة عزة المقهور “محامية ومستشارة”
الدكتور زاهي مغيربي “أستاذ العلوم السياسية”

 

*- المحامية والمستشارة الأستاذة عزة المقهور:
– دولة بلا قانون وأمن وجيش لن يكون سلوك المواطن فيها دائما حسن
– لا يمكن تسمية متصدرو المشهد الليبي بالنخب
– يجب ان نعمل لكي نصل فمجلس النواب لا يعمل ومجلس دولة تشكل بمخالفة للاتفاق السياسي ومجلس الرئاسي يصدر قرارات بدون اجماع
– الحوار بتونس يمكن تسميته بحوار الحمام الزاجل لان لجان الحوار غفلت كافة وسائل الاتصال والتواصل للنقاش مع المرجعيات
– الخلاف السياسي يحل بالقانون فقط وبوثيقة تضبط الحقوق والواجبات
لا يمكن ان تعول على صناديق الاقتراع في بناء الدولة

*- أستاذ العلوم السياسية الدكتور زاهي المغيربي:
– لولا النسيج الاجتماعي الليبي لكانت الحرب أكثر ضراوة وأكثر دموية
– النخب السياسية والامنية التي تصدرت المشهد كانت هي التي خلقت مشاكل اجتماعية اندثرت منذ سنوات طويلة
– نحن الآن في خطر لاحتمالية أن تعود الانقسامات في ليبيا بسبب تصرفات النخب المتصدر للمشهد
– سبب التطرف هو عدم قبول الآخر وهي سمة موجودة في النظام والسلطة السياسية
– المواطن العادي ليس لديه مشكلة مع مواطن آخر فمشكلتنا مع القيادات والنخب
– غياب الدولة هي التي أدت إلى اللجوء للقبيلة
– متصدرو المشهد هم من خلقوا الكثير من مشاكل
– صندوق الانتخاب انتج مؤسسات غير قادرة على فعل شيء
– صندوق الانتخابات قد ينتج خيارات سيئة لكن مع الاستمرارية في الاحتكام للصناديق سنكسب الخبرة اللازمة

 

في هذا المقال