صندوق النقد : الاقتصاد الليبي ينتعش لكنه لا يزال بعيدا عن مستواه في عام 2010

نشر صندوق النقد الدولي اليوم توقعاته الاقتصادية لعامي ألفين وسبعة عشر، ألفين وثمانية عشر، بشأن النمو المالي في ليبيا، متوقعا أن يكون هذا العام الأكثر نموا على المستوى العالمي، لكنه أقل مقارنة بالمستوى المحقق في سنة ألفين وعشرة.

وقالت المؤسسة النقدية الدولية إن الاقتصاد الليبي بلغ هذا العام عشرين مليارا وتسعمئة وواحدا وسبعين مليون دينار ليبي مع انتعاش صادرات النفط .ويمثل هذا الحجم ثلث الناتج المحلي الإجمالي لليبيا في عام ألفين وعشرة.

وأشارت الموسسة أنه بعد سنوات من التدهور الاقتصادي في ليبيا بسبب الحرب والظروف القاسية التي عانت منها البلاد، إلا أن الاقتصاد الليبي بدأ في الارتفاع وفق المؤشرات، ليبلغ الناتج المحلي الإجمالي في العام ألفين وستة عشر ما قيمته ثلاثة عشر مليارا ونصف المليار دينار ليبي.
وحذر صندوق النقد الدولي من تصاعد التضخم بشكل خطير في ليبيا، متوقعا أن يبلغ حجم التضخم اثنين وثلاثين في المئة هذا العام.

في هذا المقال