[sam_zone id=1]

حراك نساء تاورغاء يطالب المنظمات الدولية بتحمل المسؤولية الإنسانية تجاه المدينة

طالب الاتحاد النسائي والحراك الشعبي لنساء تاورغاء الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بتحمل المسؤولية الإنسانية تجاه أهالي المدينة المهجرين منذ سبع سنوات.

وأكد الاتحاد والحراك الشعبي لنساء تاورغاء في بيان حصلت “قناة ليبيا” على نسخة منه على ضرورة إيقاف ما وصفوها بالحلول التلفيقية، وكافة المساعدات الإنسانية الاستثمارية، والتي اعتبروها زادت من المشاكل والصراعات بين أبناء الدم الواحد، ولم تلب الاحتياجات الأساسية للمواطنين، في الوقت الذي يجب أن يكونوا على أرضهم بكامل حقوقهم الإنسانية.

وأوضحت نساء تاورغاء في بيانهن أن هذه المطالب جاءت بعد حالة الصمت الدولي والمحلي، وعدم وجود حل لإنهاء المعاناة، وحالة التشرد، وإعادتهم إلى بيوتهم.

في هذا المقال