كولومب: فرنسا ومصر عنصران مهمان لتحقيق الإستقرار في المنطقة

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب إن فرنسا و مصر عنصران مهمان للمساهمة في استقرار منطقة المتوسط مشددا على أن ذلك يحتاج لتعزيز التعاون بين البلدين لا سيما على مستوى القيادة السياسية بين الرئيسين عبد الفتاح السيسى وايمانويل ماكرون.

وأوضح كولومب في حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط عقب لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بباريس أن لقاء ماكرون والسيسي ركز على سبل تعزيز التعاون بين البلدين لتحقيق الاستقرار في المنطقة والمساعدة على تشكيل حكومة مستقرة في ليبيا ترتكز على دعائم قوية مشيرا إلى الأهمية التي توليها بلاده لاستعادة السلم و الاستقرار لتلك المنطقة.

في هذا المقال