[sam_zone id=1]

قلق أممي تجاه التقارير الأخيرة بمقتل العشرات في الرقة

أعرب منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة مارك لوكوك أمس عن قلقه إزاء تأثير القتال والقصف الجوي على المدنيين والبنية الأساسية في محافظة الرقة، مشيرا إلى أن التقارير أفادت بمقتل العشرات فيها خلال الأشهر الأخيرة.

وفي جلسة مجلس الأمن الدولي التي تناولت الأوضاع الإنسانية في سوريا، قال لوكوك إن القتال العنيف والقصف الجوي في دير الزور أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى المدنيين مع استمرار النزوح، موضحا أن نحو ثلاثة ملايين شخص في سوريا مازالوا يعيشون في مناطق محاصرة وأماكن يصعب الوصول إليها.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إن أكبر مسبب للاحتياجات الإنسانية هو الصراع وانتهاك القانون الإنساني الدولي، مشيرا إلى ضرورة العمل وفق قرارات مجلس الأمن بشأن توصيل المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في سوريا.

في هذا المقال