وزير الداخلية الفرنسي: بعض الفرنسيين المنتمين لداعش يحاولون الوصول إلى ليبيا

كشف وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب عن أن قرابة سبعمئة فرنسي ينتمون إلى تنظيم داعش بينهم أربعمئة امرأة موجودون الآن في الأماكن التي ينشط فيها التنظيم.

وأضاف الوزير الفرنسي في تصريحات صحفية أن هؤلاء الفرنسيين مازالوا موجودين في أماكن النزاعات، ويمكن القول إن بعضهم يحاول الوصول إلى ليبيا، لأن التنظيم الإرهابي مازال مسيطرا على بعض الجيوب في البلاد، في حين يحاول آخرون الوصول إلى أفغانستان أو جنوب شرق آسيا، وهي منطقة التوسع الجديدة التي أعلن عنها داعش.

في هذا المقال