[sam_zone id=1]

الانتهاء من وضع نقاط الاتفاق وقواعد المصالحة بين الزوية والتبو برعاية رئاسة الأركان

عقد يوم أمس في مقر الحاكم العسكري في مدينة المرج اجتماع تمهيدي للصلح الاجتماعي بين قبيلة الزوية وقبائل التبو، برعاية وإشراف رئاسة الأركان العامة، وبدعوة من الحاكم العسكري درنة بن جواد الفريق عبد الرازق الناظوري.

وتم خلال الاجتماع الذي حضره أعيان وحكماء الطرفين وعميد جامعة بنغازي ومدير مديرية أمن الكفرة، تم وضع نقاط الاتفاق الأولية وقواعد المصالحة المشتركة بين الفرقاء وشروط وبنود الصلح الاجتماعي.

وبحسب مراسل “قناة ليبيا” ، فقد تعهد الناظوري في كلمته الختامية التي بارك فيها الاتفاق، تعهد بتقديم كامل الدعم لكل من يسعى ويحث على المصالحة الوطنية، والوقوف ضد من يعمل علي عرقلة هذه المصالحة، مضيفا أنهم وبالتعاون مع الحكومة المؤقتة سيعملون على حل معظم المشاكل، بما فيها إرسال قوة من الشرطة والدعم المركزي إلى منطقة الكفرة، بالإضافة إلى إعادة افتتاح الجامعة قريبا بعد تأمين المنطقة.

في هذا المقال