نواب ورشفانة يدينون الهجوم الذي استهدف مدينتهم

دان أعضاء مجلس النواب عن ورشفانة ما وصفوه بالعمل العداوني الإجرامي الذي استهدف أهلهم ومقدراتهم بالمدينة، مطالبين بالوقف الفوري لإطلاق النار في المدينة، وعودة المعتدين إلى مناطقهم.

وقال نواب ورشفانة في بيان لهم اليوم، إن مجموعة حشدت قوة يقودها أسامة جويلي قامت بالهجوم على المدينة، وقصفت المنازل والمزارع بصواريخ الجراد، وقذائف الدبابات، كما استهدفت أيضا معسكرا تابعا للقوات المسلحة .
النواب حملوا مسؤولية الاعتداء على المدينة لمن قاموا به وللمجلس الرئاسي الذي عين قائد هذه الحملة آمرا للمنطقة الغربية بحسب البيان .

في هذا المقال