السراج يبحث مع ميليت ما تعرضت له مدينة درنة من قصف جوي

بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمس بطرابلس مع سفير المملكة المتحدة لدى ليبيا بيتر ميليت، ما تعرضت له مدينة درنة من قصف جوي  حيث جدد السراج موقفه المطالب بتحرك المجتمع الدولي بشكل سريع وفعال للتحقيق واتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان عدم تكراره .

وأبدى السفير البريطاني أسفه للحادث وتعاطفه مع أسر ضحايا القصف الجوي، معلنا دعمه لموقف السراج وحكومة الوفاق الوطني تجاه الحادث.

وأكد ميليت أن سياسة المملكة المتحدة الثابتة هي العمل على تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا وإنجاح مسار التوافق وفقا لخارطة الطريق التي طرحها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.

وقدم السراج شكره لجهود الحكومة البريطانية، وإسهامها في عمليات إزالة الألغام من مدينة سرت والمنطقة المحيطة .

في هذا المقال