الحكومة المؤقتة تحمل المجلس الرئاسي مسؤولية الهجوم على ورشفانة

حملت الحكومة المؤقتة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مسؤولية الهجوم على منطقة ورشفانة مؤكدة تعرض أرواح المدنيين فى المنطقة للخطر .

الحكومة وفي بيان لها أمس أكدت أنها تتابع بقلق بالغ مجريات الهجوم المأساوي على منطقة ورشفانة، واستهداف المواطنين الآمنين في تلك المنطقة واصفة الهجوم بغير المبرر.

كما أوضحت الحكومة أنها لم تعط أي أوامر للأجسام الأمنية التابعة لها بالمشاركة في القتال بورشفانة.

في هذا المقال