[sam_zone id=1]

المجموعة المسلحة التي خطفت موظفي محطة أوباري الغازية تفر بهم إلى داخل الحدود الجزائرية

كشف معاون آمر الكتيبة 30 عبد الله إبراهيم في تصريحات لـ “قناة ليبيا” أن المجموعة المسلحة التي خطفت موظفي محطة أوباري الغازية فرت بهم إلى داخل الحدود الجزائرية.

وكان عبد الله إبراهيم قد أكد في اتصال سابق مع “قناة ليبيا” أن قوة من غرفة عمليات أوباري وغات تحاصر المجموعة المسلحة، مشيرا إلى أن الموقع الذي يتحصن فيه الخاطفون يتسم بتضاريس صعبة بحكم وقوعه في منطقة جبلية وعرة على الحدود الليبية الجزائرية.
إبراهيم أوضح أنهم تواصلوا مع المجلس الرئاسي من أجل التواصل مع الحكومة الجزائرية للمساعدة في تحرير المختطفين، ولكن دون أي استجابة .

في هذا المقال