عدد من التشكيلات المسلحة غرب البلاد تعلن عن تشكيل قوة مشتركة لفرض الأمن في ورشفانة

أعلنت عدد من الكتائب عن تشكيل ما أسمتها القوة المشتركة لدعم الأمن بالمنطقة الغربية، تكون مهمتها بحسب بيان صادر عن غرفة ثوار طرابلس فرض الأمن ودعم المؤسسات الأمنية للقيام بواجباتها في القبض على المسلحين من خارج المنطقة.

وتسليمهم إلى قبائلهم في حالة تعهدهم بعدم الانخراط مجددا في نشاطات تؤدي إلى زعزعة الاستقرار، وحث البيان لجنتي مجلسي النواب والدولة على الانعقاد بشكل مستمر، وتعجيل الوصول إلى اتفاق، والتخلي عن المصالح الخاصة في سبيل الوطن، وذكر البيان أن هذه القوة ليس لها أي توجهات سياسية ولا قبلية، بحسب نص البيان.

و أرجعت هذه التشكيلات سبب تشكيلها للقوة المسلحة إلى ما قالت إنه ارتفاع غير مسبوق للجريمة من خطف وقتل في منطقة ورشفانة.

هذا وكانت كتيبة ثوار طرابلس قد أعلنت في بيان لها استعدادها للمشاركة مع المنطقة العسكرية الغربية والمجلس العسكري الزنتان، في ما وصفوه بتطهير منطقة الجفارة والعزيزية من العصابات الإجرامية الخارجة عن القانون على حد تعبير البيان.

وأضافت الكتيبة أن الحرب على ورشفانة هدفها تأمين المنطقة وعودة الشرطة والوقوف ضد العصابات بحسب تعبير البيان.

في هذا المقال