أعضاء من مجلس النواب يطالبون بوضع خطة لمكافحة الجريمة ووقف إطلاق النار

اعتبر أعضاء من مجلس النواب أن نشوب أي حرب جديدة في المنطقة الغربية ستسبب مأسي للمواطنين الذين عانوا سابقا من الحرب والتهجير والتشرد، مشيرين إلى أنهم يتابعون بقلق شديد تطور حالة التوتر في منطقة ورشفانة.

النواب وفي بيان لهم بالخصوص، حذروا من أن تؤدي الحرب إلى مزيد من الانقسام في النسيج الاجتماعي وزع مزيد من الكراهية بين أبناء الوطن الواحد، داعين إلى ضرورة وضع خطة متكاملة من قبل مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية لمكافحة الجريمة في ورشفانة، وإخلاءها من أي تشكيـلات مسلحة من خارج المنطقة.

كما دعا النواب مجلـس النـواب والمجلس الرئاسي إلى التواصل المكثف مع قيادات المنطقـة وقيادات القوى المسلحة للالتزام بوقف إطلاق النار ومنع أي اعتداء.

في هذا المقال