[sam_zone id=1]

رئيس الحكومة المؤقتة يناقش مع رئيس المجلس الأعلى لقبائل ورشفانة الوضع في المنطقة

من جانبه اطلع رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني أمس خلال لقائه مع رئيس المجلس الأعلى لقبائل ورشفانة المبروك بوعميد على آخر أوضاع منطقة ورشفانة.

اللقاء الذي حضره عدد من وزراء الحكومة المؤقتة ناقش الهجوم على المنطقة واستهداف المواطنين الآمنين بحسب ما ذكره الموقع الرسمي للحكومة المؤقتة.

وكانت الحكومة الليبية المؤقتة قد اعتبرت في بيان لها أن هذا الهجوم غير المبرر على ورشفانة والذي يهدد سلامة المدنيين في المنطقة، ما هو إلا تقويض لأية تسويات من شأنها جمع شمل الليبيين.

وحملت الحكومة المسؤولية الكاملة للجهة التي أصدرت الأوامر بهذا الهجوم والمتمثلة في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

في هذا المقال