[sam_zone id=1]

إيطاليا تدعو إلى تمويل أكبر لملف المهاجرين في ليبيا

طالب وزير الخارجية الإيطالية أنجيلينو ألفانو بتكثيف التمويل والدعم اللوجستي بدلا من الدروس، في رد على انتقادات الأمم المتحدة لاتفاقيات الاتحاد الأوروبي مع ليبيا للسيطرة على تدفقات المهاجرين.

وأكد ألفانو وفقا لوكالة آكي الإيطالية خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في روما مع نظيره الألماني سيغمار غابرييل، أكد أن بلاده ستواصل ما وصفه بالنضال لتحسين الوضع، داعيا من ينصب نفسه لتقديم الدروس إلى توفير مزيد من التمويل والدعم التنظيمي لقضية الهجرة، مشيرا إلى أن العمل ما يزال مستمرا بشأن ملف الهجرة، قائلا : ما فعلناه حتى الآن وجه ضربة قاسية لمهربي البشر.

من جانبه وفي تعليق على انتقادات الأمم المتحدة للاتحاد الأوروبي وإيطاليا للاتفاق مع خفر السواحل الليبي للسيطرة على تدفقات الهجرة، أكد وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل، أنه لو تم التوقف عن دعم حرس السواحل الليبي لكانت النتيجة غرق الآلاف في البحر المتوسط.

وأكد غابرييل خلال مؤتمر صحفي عقد في روما مع نظيره أنجيلينو ألفانو أمس، عدم وجود بديل عن دعم الحرس الليبي، على الرغم من إشارته إلى أن مراكز احتجاز المهاجرين تحت سيطرة ما وصفها بالميليشيات في ليبيا، يأتي التعذيب والعنف والعبودية على جدول أعمالها اليومية، مشيرا إلى ترك مسؤولية مراقبة المراكز بشكل أكبر للأمم المتحدة والمنظمة العالمية للهجرة، مستدركا بالقول إن الخطوة لن تكون ناجحة إلا إذا تمكنا من خلق دولة فاعلة في ليبيا على حد قوله.

في هذا المقال