[sam_zone id=1]

الجهيناوي: جينتلوني سيزور تونس الشهر الجاري والملف الليبي على الطاولة

يتصدر الملف الليبي جدول أعمال الزيارة التي يؤديها رئيس الحكومة الإيطالي باولو جنتلوني إلى تونس في الخامس والعشرين من الشهر الجاري حسبما أعلن وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي.

وقال الجهيناوي في كلمة له أمام لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية في مجلس النواب التونسي اليوم، قال إن بلاده حافظت على فتح حدودها مع ليبيا من بين ست دول على حدودها، مشيرا إلى أن الأوضاع في ليبيا لها تأثير على الأمن والاقتصاد في تونس، مؤكدا على ضرورة عدم ترك ليبيا بالحال التي هي عليها الآن .

واعتبر الجهيناوى أن العالم العربي يعيش حاليا أسوء فتراته منذ ستين عاما، موضحا أن الأصداء في المنطقة مع تطورات الملفات في سوريا وليبيا واليمن والعراق، تقول إن الوضع قابل لمزيد من التأزم، ومؤكدا على أن بلاده تحاول الحد من هذه الأزمات والمشاركة في وضع الحلول.

In this article