المجلس الأعلى لطوارق ليبيا يدين تحميل الشعب الليبي مسؤولية تداعيات سوء معالجة أوضاع المهاجرين

عبر المجلس الأعلى لطوراق ليبيا عن إدانته واستنكاره لتحميل الشعب الليبي مسؤولية التداعيات الناتجة عن سوء معالجة أوضاع المهاجرين التي اعتبرها المجلس في بيان له اليوم مسؤولية مشتركة بين دول المصدر ودول المعبر والدول المقصودة في أوروبا.

وطالب المجلس في بيان نقلته بوابة الوسط، كل دول العالم والمنظمات الإنسانية بتوحيد جهودها والوقوف إلى جانب ليبيا من أجل إيجاد حلول لمشكلة المهاجرين، بما يضمن حقوقهم الإنسانية في إطار ضمان أمن واستقرار وسيادة البلاد.

مشددا على أن الممارسات التي سجلت في حق المهاجرين لا تعدو كونها ممارسات فردية وليست سياسة ممنهجة، فضلا عن كون ليبيا دولة عبور وليست من دول المصدر لهذه الهجرات، كما أنها تأثرت وتتأثر بمحيطها الجغرافي، فبعد أن كانت داعما اقتصاديا لعدة دول أفريقية دون منة منها، باتت اليوم تعاني من تبعات تفاقم مستوى الهجرة غير القانونية دون مساعدة من أحد.

وأشار البيان إلى أن تدفق هجرات كبيرة وبشكل غير مسبوق على ليبيا لا يمكن لها استيعابه، خاصة وأنها تمر بظروف أمنية وسياسية واقتصادية غاية في السوء.

في هذا المقال