[sam_zone id=1]

قائد عملية صوفيا : عدم التمييز بين مراكب خفر السواحل الليبي والميليشيات عرقل عملياتنا

قال قائد عملية صوفيا الأوروبية لمكافحة الاتجار بالبشر في البحر المتوسط، الأميرال الإيطالي إنريكو كريدندينو، إن العملية قامت منذ انطلاقها في ألفين وخمسة عشر، بإنقاذ اثنين وأربعين ألف شخص، ودربت أكثر من مئتي عنصر من خفر السواحل الليبي، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس اليوم .

وقال إنريكو على هامش مؤتمر عقد في روما حول الهجرة والأمن في المتوسط، إن العملية أوقفت مئة وتسعة عشر شخصا يشتبه بأنهم مهربون، ودربت أكثر من مئتي عنصر من خفر السواحل، مشيرا إلى تفاقم صعوبة العمليات بسبب عدم التمييز بين مراكب خفر السواحل والميليشيات التي تستخدم الزوارق.

وأضاف الأميرال الإيطالي إنريكو أن الهدف من تدريب عناصر خفر السواحل الليبي الذين سيصل عددهم قريبا إلى أربعمئة هو تزويد الليبيين بالقدرة والكفاءة للعمل بشكل سليم في البحر.

في هذا المقال