ميليت: هناك برامج لتعزيز قدرة الحكومة والمؤسسات الاقتصادية في ليبيا

أكد السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت دعم بلاده للمؤسسات السياسية والاقتصادية والأمنية المعترف بها من قبل المجتمع الدولي.

ورحب ميليت خلال لقاء خاص على قناة ليبيا عبر برنامج ملفات، رحب بأية إجراءات لتوحيد مؤسسات الدولة في ليبيا وخصوصا المصرف المركزي بهدف تجنيب البلاد الانقسام، كاشفا في حديثه عن برامج مع المصرف المركزي والمؤسسات المالية عبر البنك الدولي، تعمل عليها المملكة المتحدة لتعزيز قدرة الحكومة والمؤسسات الاقتصادية في إدارة موارد البلاد، لأن دور المجتمع الدولي هو تقديم برامج ملموسة لتحقيق كل ذلك.

هذا وأشار ميليت إلى أن هناك إرادة من الشركات البريطانية لتعزيز العلاقات المستقبلية مع ليبيا وتقديم عقود في مجال الكهرباء وزيادة تصدير النفط، حيث إن هناك عددا من الشركات البريطانية التي عقدت لقاءات في تونس مع ممثلي الشركات في ليبيا، لبحث كيفية تحسين ظروف الشعب الليبي من خلال التنسيق والتعاون التجاري.

وأكد ميليت على ضرورة دعم مؤسسات المجتمع الدولي وبالأخص المؤسسات الأمنية والإنسانية، مشيرا إلى المساعدات التي قدمتها حكومة بلاده بقيمة سبعة ملايين جنيه إسترليني، وإلى البرامج التي تدعمها بقيمة أثني عشر مليون جنيه بالتنسيق مع المجتمع الدولي.

في هذا المقال