[sam_zone id=1]

المنظمة الدولية للهجرة تصدر دراسة ترصد فيها أسباب تزايد ظاهرة الهجرة غير القانونية

قالت دراسة قامت بها المنظمة الدولية للهجرة إن عدم وجود سبل قانونية لتوجه طالبي اللجوء واللاجئين إلى أوروبا أدى إلى زيادة الوصول إليها عبر البحر منذ عام ألفين وتسعة.

وأضافت الدراسة التي أصدرتها المنظمة الدولية للهجرة أمس أن البحر المتوسط هو أكثر الطرق فتكا بالنسبة للمهاجرين غير القانونيين، حيث تسبب في وفاة وفقدان أربعة وثلاثين ألف شخص خلال الأعوام السبعة عشر الماضية أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا.

كما أضافت الدراسة أن هناك تناقضا بين منع الهجرة والحد من حدوث الوفيات في البحر، مشيرة إلى أن سياسات الهجرة الجديدة شجعت المهاجرين على البقاء في أوروبا وزيادة الهجرة غير القانونية، مما أفسح المجال لنشاط المهربين.

هذا ويحلل تقرير المنظمة ظاهرة الهجرة غير القانونية عبر المتوسط، وزيادة توافد المهاجرين إلى أوروبا في ظل تشديد سياسات الهجرة من بعض الدول الأوروبية.

في هذا المقال