[sam_zone id=1]

احتفالات إحياء ذكرى المولد الشريف تعم مختلف مدن ومناطق وقرى ليبيا

عمت احتفالات ذكرى المولد الشريف مختلف مدن ومناطق وقرى ليبيا، وفي أغلب الجوامع والزوايا، واكتظت الشوارع والساحات العامة بالمواطنين وأطفالهم.

ورغم الأوضاع الأمنية والظروف المعيشية الصعبة لدى السواد الأعظم من الليبيين، إلا أنهم وكعادتهم احتفلوا هذه السنة وككل سنة بمولد سيد الكائنات وخاتم المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث شهدت الليلة البارحة عدد من الزوايا والمساجد الاحتفال بالمولد، تليت خلالها قصة المولد النبوي الشريف والسيرة النبوية المعطرة، تذكيرا بعظمتها، والتي تمثل ظهور النبوة الخاتمة، والرسالة الإلهية الأخيرة، التي وضعت الإنسانية بأسرها على الطريق الصحيح، وأخرجتها من ظلمات الجهل والضلال، وبدأت الإنسانية ولأول مرة في تاريخها تتنسم عبق الحرية الحقيقية، وتتذوق طعم العدالة الراسخة، وعرفت من خلالها معنى المسـاواة بين النـاس، وواجب تحرير الإنسان من ظلم أخيه الإنسان.

في هذا المقال