السويحلي يبحث مع السفير الهولندي تطورات الوضع السياسي في ليبيا

بحث رئيس مجلس الدولة عبدالرحمن السويحلي أمس مع السفير الهولندي لدى ليبيا إيريك ستراتينغ في طرابلس تطورات الوضع السياسي في ليبيا.

حيث أكد السويحلي خلال اللقاء على موقف مجلس الدولة الداعم لاستمرار العملية السياسية، وحرصه على إنجاح مفاوضات تعديل الاتفاق السياسي، بما يحقق توازنا وشراكة كاملة مع مجلس النواب تؤدي إلى إنهاء الانقسام السياسي، ورفع المعاناة عن المواطنين، مشددا على أن مقترحه بشأن الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة في حال تعثر مفاوضات تعديل الاتفاق السياسي مازال قائما.
معتبرا أن الدعوة لإجراء الانتخابات قرار سيادي يملكه مجلس الدولة ومجلس النواب حصريا، وفقا لبنود الاتفاق السياسي، وليس من حق أو اختصاص أي جهة أخرى داخلية أو خارجية اتخاذ قرار بشأنه.

السفير الهولندي جدد من جانبه دعم بلاده لخطة عمل الأمم المتحدة حول ليبيا ابتداءا بتعديل الاتفاق السياسي، ثم تشكيل حكومة وحدة وطنية، مرورا باعتماد الدستور، وانتهاء بانتخابات عامة.

في هذا المقال