[sam_zone id=1]

وكيل صحة المؤقتة يبحث آلية انطلاق غرفة عمليات الطوارئ والأزمات بعد وصول خمسين سيارة إسعاف

بحث وكيل عام وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة سعد عقوب أمس خلال اجتماع ضم رئيس جهاز الإسعاف والطوارئ سالم الفرجاني، وعددا من مسؤولي قطاع الصحة، بحثوا آلية الانطلاق الفعلي لغرفة عمليات الطوارئ والأزمات بعد وصول خمسين سيارة إسعاف.

وبحسب وكالة الأنباء الليبية فقد اطلع عقوب على خطة توزيع سيارات الإسعاف في مختلف أنحاء البلاد بعد تحديد التمركزات الفعلية للسيارات، باعتبارها مرتبطة بشكل مباشر عبر الأجهزة اللاسلكية مع غرفة الطوارئ والأزمات بديوان وزارة الصحة، والمحددة عبر الأقمار الصناعية بواسطة نظام جي بي اس.

هذا وأكد عقوب على أن تأسيس غرفة الطوارئ والعمليات، وانطلاق استراتيجية نقاط الإسعاف على الطرقات العامة والمناطق النائية، أكد أنه مشروع وطني، جاء تجسيدا لرؤية وزارة الصحة للارتقاء بخدمات الإسعاف على مستوى الدولة.

من جهته شدد الفرجاني على أن الدوريات التابعة لجهاز الإسعاف والمرتبطة بغرفة العمليات والطوارئ ستتوزع على عدة مواقع متفرقة من البلاد على مدى أربع وعشرين ساعة.

في هذا المقال