السراج يؤكد أن القضاء على مهربي البشر يتطلب جهودا مخابراتية مشتركة

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج إن القضاء على مهربي البشر يتطلب جهودا مخابراتية مشتركة من جميع الدول، للضغط على تلك المنظمات إن وجدت، مع ضرورة القضاء عليها بيد حديدية على حد وصفه.

وطالب السراج في لقاء مع صحيفة واشنطن بوست الأميركية، أمس الثلاثاء، الدول الأوروبية ببذل المزيد من أجل حل أزمة الهجرة غير القانونية، في ظل ما اعتبرها ضغوطا كبيرة تواجه ليبيا، عقب ما تردد عن إساءة معاملة المهاجرين القاصدين أوروبا.

وتوقع رئيس المجلس الرئاسي حصوله في وقت قريب على نتائج التحقيقات من اللجنة المكلفة بالتحقيق في التقارير التي تزعم وجود تجارة رقيق في ليبيا، مؤكدا السعي إلى تحديد جميع المتورطين فيما نشرته سي إن إن عن مزادات لبيع الرقيق إن ثبت وجودها حسب قوله.

كما حمل السراج جزءا من مسؤولية الأزمة لدول مصدر المهاجرين الأفريقية، ودول أوروبا التي يقصدها المهاجرون، مشددا على أن ليبيا لا يمكنها تحمل مسؤولية تلك الأزمة لوحدها.

في هذا المقال