وزارء الخارجية العرب يرفضون قرار ترامب المتعلق بالقدس

رفض وزراء خارجية الدول العربية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، معتبرة إياه قرارا يقوض عملية السلام، مطالبة بإلغائه، وإجبار الكيان الصهيوني على إنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية المغتصبة منذ عام سبعة وستين، جاء ذلك في ختام أعمال الاجتماع الاستثنائي على مستوى وزارء الخارجية، لبحث التطورات المتعلقة بالقدس.

و حث البيان جميع البلدان على الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس، مع الالتزام بقرارات الدورة الثامنة والعشرين للقمة العربية التي عقدت بعمان مارس الماضي بشأن زيادة موارد الأقصى، ودعم الشعب الفلسطيني، وتحديد موعد لاجتماع آخر في مدة لا تتجاوز الشهر، والدعوة لعقد قمة عربية طارئة بالمملكة الأردنية الهاشمية في حال تطورت الأوضاع أكثر.

هذا واندلعت اليوم مواجهات أمام مقر السفارة الأمريكية في منطقة عوكر شمال بيروت، بين متظاهرين رافضين لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والقوات الأمنية اللبنانية.

وقد استخدمت قوى الأمن الغاز المسيل للدموع، وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، يأتي ذلك ضمن موجة الاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن وعواصم عربية ودولية رفضا لقرار ترامب، معتبرين أنها خطوة لفرض الأمر الواقع، وبأن القدس فلسطينية.

في هذا المقال