أمريكا تستخدم حق الفيتو في مجلس الأمن بعد التصويت على رفض مشروع قرار ترامب حول القدس

استخدمت الولايات المتحدة الفيتو لإحباط مشروع قرار مصري في مجلس الأمن الدولي، يرفض إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مقابل موافقة جميع الدول الأربع عشرة الأخرى الأعضاء في المجلس.

وكان مجلس الأمن الدولي عقد اليوم الإثنين جلسة للتصويت على مشروع القرار الذي تقدمت به مصر ويشدد المشروع على أن وضع القدس يجب أن يتم حله عبر التفاوض.

كما يشير نص المشروع إلى أن أي قرار أو عمل يهدف إلى تغيير الطابع أو الوضع أو التكوين الديموغرافي” للقدس “لا يتمتع بأي سلطة قانونية هو باطل ولاغ، ولا بد من سحبه، ودعا جميع الدول إلى الامتناع عن فتح سفارات في القدس، وعدم الاعتراف بأي إجراءات مخالفة لقرارات الأمم المتحدة حول وضع المدينة المقدسة.

في هذا المقال