الأمم المتحدة تحث أطراف الصراع في اليمن على التسوية السياسية

حث المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان روبرت كولفيل أمس جميع أطراف الصراع في اليمن على الانخراط بشكل جدي مع الأمم المتحدة، لإحياء المفاوضات الجامعة حول التسوية السياسية في البلاد.

وكشف المتحدث في مؤتمر صحفي بجنيف عن مقتل مئة وخمسة عشر شخصا مدنيا، وإصابة ثلاثة وثمانين آخرين، جراء القصف الجوي لمحافظات صنعاء وصعدة والحديدة وتعز، وذلك في الفترة بين السادس والسادس عشر من الشهر الجاري، مشيرا إلى أن من بين الحوادث التي تم التحقق منها مقتل أربعة مدنيين، وإصابة أربعة آخرين في التاسع من ديسمبر، عندما ضرب القصف الجوي من قبل التحالف القناة اليمنية التليفزيونية الرسمية الخاضعة لسيطرة الحوثيين .

في هذا المقال