السراج ولودريان يؤكدان دعمهما للاتفاق السياسي وإجراء الانتخابات العام المقبل

أشاد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج خلال لقائه مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بطرابلس اليوم بما تبذله فرنسا من جهد لتحقيق الاستقرار في ليبيا، مشيرا إلى استضافتها للقاء سان كلو بباريس.

وبحسب المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي فقد جدد السراج الاستعداد للقبول بما يتفق بشأنه مجلسا النواب والدولة، ودعمه جهود المبعوث الأممي، والمضي في تهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات العام المقبل، بدعم المفوضية العليا والتي بدأت عملية تسجيل الناخبين.

من جانبه أكد لودريان حرص بلاده على تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، ونجاح الاتفاق السياسي وخارطة الطريق الأممية، ودعمه لإجراء انتخابات، وحشد كل الإمكانيات لنجاحها.

وفيما يتعلق بالهجرة غير القانونية فقد اتفق الطرفان على زيادة التعاون والتنسيق، لتعقب المهربين والمتاجرين بالبشر داخل ليبيا وخارجها، ودعم عمليات الترحيل الجوي للمهاجرين غير القانونيين، وإقناع دول المصدر باستقبال مواطنيها، وبحث حل المشكلة بطريقة شاملة.

في هذا المقال