ماتيس يتوقع زيادة المدنيين الأمريكيين في سوريا مع قرب انتهاء داعش

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أمس إنه مع اقتراب انتهاء المعركة ضد تنظيم داعش في سوريا، يتوقع زيادة عدد المدنيين الأمريكيين في البلاد، وبينهم متعاقدون ودبلوماسيون، للتركيز على إعادة البناء، وضمان عدم عودة المتشددين.

وبحسب وكالة رويترز فقد أوضح الوزير الأمريكي أن استقدام المزيد من الدبلوماسيين سيعزز العمل على إعادة الخدمات، وجلب المتعاقدين، مشيرا إلى أن المتعاقدين والدبلوماسيين سيعملون على تدريب القوات المحلية في سوريا على إزالة العبوات الناسفة بدائية الصنع، والسيطرة على الأراضي، لضمان عدم عودة عناصر التنظيم .

وكان ماتيس قد كشف في وقت سابق أن القوات الأمريكية ستبقى في سوريا إذا واصل متشددو داعش الإرهابي القتال، للحيلولة دون أن يعيد التنظيم بناء نفسه، حسبما جاء في الوكالة .

في هذا المقال