أبناء العواقير يجددون دعوتهم إلى الإفراج عن فرج اقعيم ورفاقه

عبر شباب قبيلة العواقير القاطنون ببلدية سلوق عن استيائهم واستنكارهم الشديدين مما وصفوه بالهجوم الغاشم على منطقة برسس.

وأضاف شباب العواقير في بيان أصدروه أمس أن هجوم القوات المسلحة غابت عنه الحكمة، وأسفر عن انتهاك حرمات الآمنين، متأسفين على هدم بوابة برسس.

وهدد الشباب بملاحقة كل من ظهر في مقاطع الفيديو أثناء الهجوم على منطقة برسس، رافضين ما أسموه بازدواجية المعايير، والانتقائية في التعامل مع حكومة الوفاق، منددين بالتشويه الذي طال بعض أبناء قبيلة العواقير، وفي مقدمتهم النقيب فرج اقعيم، مطالبين بإطلاق سراحه على الفور دون قيد أو شرط، وإلا ستكون خيارات أبناء العواقير السياسية مفتوحة.

يذكر أن شباب العواقير في كل من مناطق بوجرار وبنينا وتوكرة والمبني، أصدروا بيانات في الأيام الماضية، باركوا فيه الانتصارات التي حققها الجيش في بنغازي، وطالبوا بالإفراج الفوري عن فرج اقعيم ورفاقه.

في هذا المقال