الحكومة المؤقتة تدين اغتيال مسؤول قطاع التعليم بمنطقة الأبيار وتفجير سلوق

استنكرت الحكومة الليبية المؤقتة اغتيال مسؤول قطاع التعليم ببلدية الأبيار، صلاح الدين القطراني، كما دانت تفجير سيارة مفخخة في منطقة سلوق يوم أمس.

واعتبرت الحكومة المؤقتة في بيانها، أن هذه العمليات ما هي إلا محاولات يائسة لتفريق الصف حول القيادة العامة للقوات المسلحة، مؤكدة أن هذه الأعمال تهدف إلى تعكير صفو الحياة في المدينة عقب تحريرها من قبضة الإرهابيين.

ودعت الحكومة الجميع إلى مزيد من التكاتف مع قوات الأمن، للإبلاغ عن أية تحركات مشبوهة قد تودي بحياة الأبرياء، مشيرة إلى أن القوات المسلحة ورجال الأمن يعملون على مدار الساعة حتى القضاء على المندسين بحسب البيان.

في هذا المقال