القيادة العامة للجيش تأذن بمباشرة التحقيق في واقعة نبش قبر محمد المهدي السنوسي

أذنت القيادة العامة للجيش بمباشرة التحقيق في واقعة نبش قبر وإخفاء رفاة محمد المهدي السنوسي بمدينة الكفرة.

وحسب مصادر صحفية فقد كلفت القيادة العامة آمر الشرطة العسكرية بالكفرة الرائد صالح بوعياد، بالتحقيق في هذه الواقعة ابتداء من صباح أمس السبت.

هذا وكان عضو المؤتمر الوطني السابق عن مدينة الكفرة التواتي العيضة قد أفاد في تصريح مؤخرا بأن من كان وراء نبش الضريح هو المدعو أبو مصعب مجدي حفالة، الداعية السلفي، وذلك عند قدومه إلى الكفرة، بعد أن أفتى وحرض على تدمير قبر الإمام المهدي السنوسي.

العيضة قال أيضا إن أبا مصعب استغل عناصر من كتيبة سبل السلام ليقوموا بهذا العمل الشنيع.

في هذا المقال