الشؤون العربية تدعو الشعب الليبي ليقول كلمته بحرية عبر صناديق الاقتراع

أكدت لجنة الشؤون العربية بالبرلمان المصري ضرورة إعطاء الشعب الليبي الحرية الكاملة؛ ليقول كلمته عبر صناديق الاقتراع، في انتخابات حرة، ونزيهة، وآمنة.

كما أكدت في اجتماعها أمس رفض التدخل الأجنبي في الشأن الليبي، مطالبة بمواصلة السعي المصري والعربي الدؤوب؛ لإعادة إحياء العملية السياسية التي لا بديل عنها في ليبيا.

وشددت اللجنة على تنسيق المواقف، والجهود الدولية بشكل يفضي إلى إيجاد تسوية توافقية، وشاملة للأزمة، وتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية، وتجنب أي تصعيد عسكري، واستكمال الإجراءات المطلوبة؛ لتنفيذ الاتفاق السياسي.

هذا وقالت اللجنة إن خطر الإرهاب، والجماعات الإرهابية ما زال قائما في ليبيا، ومهددا للحدود المصرية الليبية، ويحتاج إلى تكثيف التعاون، والتنسيق الأمني بين البلدين؛ لمواجهته ودحره.

في هذا المقال