الأونروا تستنكر قرار أمريكا بتعليق جزء من تمويلها

وصفت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطنيين “الأونروا” قرار الولايات المتحدة الأمريكية بتعليق جزء كبير من مساهماتها المالية للوكالة بأنه مؤسف وضار.

وأكد كريس جانيس المتحدث باسم الأونروا اليوم الأربعاء أن القرار يؤثر على قدرة أكثر من نصف مليون طفل على مواصلة التعليم في أكثر من 700 مدرسة تابعة للأونروا، إلى جانب المساس بأمن وكرامة ملايين اللاجئين الفلسطينيين، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت عزمها حجب أكثر من نصف مخصصاتها للأونروا هذا العام، والتي تقدر بحوالي 125 مليون دولار، حيث تعتزم منح الوكالة الأممية 60 مليون دولار وتعليق 65 مليون دولار أخرى لأجل غير مسمى.

وحذرت الأمم المتحدة من أن هذه الخطوة ستكون لها عواقب وخيمة على اللاجئين الفلسطينيين عبر الشرق الاوسط بما فى ذلك مئات الالاف من الاطفال اللاجئين في الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والأردن وسوريا الذين يعتمدون على الوكالة في تعليمهم.

في هذا المقال