الرئاسي يستنكر العمل الإرهابي في مدينة بنغازي

قال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إن الجريمة البشعة، والعمل الإرهابي الغادر الذي استهدف مقر مصلحة الجوازات في حي السلماني، ومحيط مسجد الرضوان في مدينة بنغازي، يتنافى ويتناقض مع تعاليم الدين الإسلامي، ويتعارض مع المبادئ والقيم الإنسانية.

داعيا في بيان استنكاره جميع الليبيين إلى الوقوف صفا واحدا في مواجهة قوى الشر والبغي والعدوان، والتي قال إنها تتمثل في تنظيمات الإرهاب والجريمة، وكل من تظلمت عقولهم وسيطر الحقد على أفعالهم.

هذا وأعلنت حكومة الوفاق أنها ستسخر كل إمكانياتها للإسهام في الكشف عن الجناة، والقبض عليهم، وتقديمهم إلى العدالة، لينالوا جزاء ما اقترفوا.

في هذا المقال