الملف الليبي من بين ملفات الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي الجزائري الروسي

تطرق وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، وأمين عام مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي بتروشيف، إلى الوضع الأمني والأزمات في المنطقة، لا سيما في ليبيا خلال ترأسهما أمس أعمال الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي بين الجزائر وروسيا، حول القضايا السياسية والأمنية.

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية، فقد أكد الطرفان على ضرورة الإسراع في إيجاد حل سياسي في ليبيا، مبديان تأييدهما إجراء الانتخابات في أسرع وقت.

هذا كما تطرق اللقاء إلى سبل مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، والاستراتيجيات الممكنة للتصدي للتطرف، ومكافحة الجريمة المنظمة العابرة للأوطان.

في هذا المقال