عضو الرئاسي أحمد حمزة يبحث مع أعيان الجنوب المشاكل والصعوبات التي تواجه المنطقة

ناقش عضو المجلس الرئاسي أحمد حمزة اليوم، مع أعيان مناطق الجنوب من حوض مرزق، المشاكل والصعوبات التي تعيق تقديم الخدمات لسكان المنطقة في مختلف المجالات، كما تطرقوا للمشاكل الأمنية، وظاهرة الهجرة غير القانونية، وكيفية الحد منها.

واتفق المجتمعون على تشكيل غرفة أمنية مشتركة، تكون تبعيتها للمجلس الرئاسي، وتوفر لها الإمكانيات حتى تتمكن من أداء المهام الموكلة إليها، بالإضافة إلى دعم الشباب، وتوفير فرص عمل لهم.

وأكد حمزة، على دعم حكومة الوفاق لكل عوامل الاستقرار في المنطقة، التي من شأنها أن تسهم في عودة الحياة إلى طبيعتها في مختلف المجالات، مطالبا إعداد تصور ومقترح لمناقشته ووضعه موضع التنفيذ خلال الاجتماع القادم.

في هذا المقال