[sam_zone id=1]

غرفة عمليات محاربة داعش في صبراتة تنفي التوقيع على مبادرة أهالي الزاوية الكبرى

أعلنت غرفة عمليات محاربة تنظيم داعش في صبراتة، في بيان لها اليوم، أن المبادرة المعروضة من قبل تجمع أهالي الزاوية الكبرى وجهاز المباحث الجنائية الغربية، والتي تقضي بعودة الكتائب المنسحبة من المدينة مازالت قيد الدراسة، ولم يتم التوقيع عليها بالموافقة حتى الآن.

وفي السياق ذاته أفاد مراسل قناة ليبيا في مدينة صبراتة بأن جهاز المباحث الجنائية الغربية، وغرفة عمليات صرمان أعلنا حالة الاستنفار الأمني، بعد ورود أخبار تفيد بتحشيد بعض المجموعات المسلحة في مدينة الزاوية، لدخول مدينة صبراتة.

في حين دعت الغرفة الأمنية لمكافحة الخوارج بمدينة صرمان، جميع السرايا والوحدات الأمنية والعسكرية التابعة لها، إلى التقييد بالتكاليف العسكرية المخطط لها، وفق محاور القتال المحتملة.

في هذا المقال