مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث وقف إطلاق النار في سوريا

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة ومغلقة غدا الأربعاء، لبحث وقف إطلاق النار في سوريا، وذلك بطلب من فرنسا وبريطانيا، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

تأتي هذه الجلسة بعد تدهور الوضع على الأرض في سوريا، وعدم تطبيق الهدنة لمدة شهر، والتي طالب بها مجلس الأمن في قرار أصدره في الرابع والعشرين من فبراير الماضي، بحسب ما أفاد مسؤولون للوكالة.

وكان مجلس الأمن قد تبنى قرارا بالإجماع في الرابع والعشرين من فبراير الماضي، بدعم من روسيا يطالب بوقف إطلاق النار لمدة ثلاثين يوما، للسماح بدخول المساعدات الإنسانية، وعمليات إجلاء المرضى والجرحى.

في هذا المقال