الوطنية لحقوق الإنسان تدين تجدد الاشتباكات وتصاعد أعمال العنف في سبها

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها الشديدين إزاء تجدد الاشتباكات، وتصاعد أعمال العنف في سبها، والذي نتج عنها تردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية بالمدينة .

اللجنة وفي بيان لها طالبت أطراف النزاع بـالوقف الفوري لإطلاق النار وأعمال العنف، مطالبة مكتب النائب العام، والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بفتح تحقيق شامل حيال مشاركة جماعات مسلحة تشادية وسودانية كمقتلين أجانب، في صفوف مسلحي قبيلة التبو في أعمال العنف القبلي القائم في المدينة.

كما دعت مكتب المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، إلى ضرورة العمل على فتح تحقيقات شاملة في وقائع الاستهداف الممنهج للمدنيين أثناء النزاعات وأعمال العنف، التي تندلع بين الفترة والأخرى بمدن ومناطق عديدة من ليبيا.

في هذا المقال