سيالة :حل الأزمة في ليبيا لن يكون إلا سياسيا عبر مصالحة وطنية شاملة

جدد وزير الخارجية المفوض في حكومة الوفاق محمد سيالة، التأكيد على أن حل الأزمة في ليبيا لن يكون إلا سياسيا، عبر مصالحة وطنية شاملة، تضم كامل النسيج الليبي.

وأشار في كلمته أمام وزراء الخارجية العرب، المشاركين في فعاليات الدورة العادية المئة وتسعة وأربعين لمجلس جامعة الدول العربية المنعقدة أمس بالقاهرة، إلى أن حكومة الوفاق تعاملت بروح ايجابية مع كافة مبادرات الحل السياسي من خلال دعمها لكل الجهود العربية والدولية، الهادفة إلى تحقيق التسوية السياسية للأزمة في ليبيا.

كما ثمن في هذا الصدد، قرار وزراء خارجية دول الجوار، بعقد اجتماعهم القادم في طرابلس.

هذا وبحث وزير الخارجية المفوض من حكومة الوفاق، محمد سيالة، في اجتماع عقده أمس في القاهرة، مع وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات، أنور قرقاش، العلاقات الثنائية بين البلدين.

كما تم خلال الاجتماع الذي عقد على هامش أعمال الدورة مئة وتسعة وأربعين، للمجلس الوزاري لوزراء الخارجية العرب، المنعقد بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، التطرق إلى مستجدات الأحداث في المنطقة.

في هذا المقال