إجلاء 52 مدنيا من الغوطة الشرقية

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، إجلاء اثنين وخمسين مدنيا من الغوطة الشرقية منهم ستة وعشرون طفلا، في أول عملية إجلاء جماعي من نوعها بهذا العدد.

الناطق باسم مركز المصالحة، اللواء فلاديمير زولوتوخين، بين أن مركز المصالحة بين الأطراف المتنازعة، والعسكريين السوريين يواصلون المفاوضات مع أعضاء الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية حول إخراج المدنيين من المنطقة ، حيث يبحث المسلحون إمكانية إخراج عشرات السكان مقابل إمكانية مغادرة المنطقة مع عائلاتهم مع ضمانات أمنية.

في هذا المقال