الخارجية البريطانية تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر وتونس

حذرت وزارة الخارجية البريطانية رعاياها من السفر إلى الجزائر، مشيرة إلى أن الاقتراب مسافة ثلاثين كيلومترا من الحدود الجزائرية مع ليبيا، يزيد من احتمالية مخاطر الخطف.

هذا ورجحت الخارجية البريطانية في مذكرة محاولة الإرهابيين تنفيذ هجمات في الجزائر، بما في ذلك عمليات الخطف.
وأضافت أن الهجمات يمكن أن تكون عشوائية وتشمل الأجانب، خاصة في المدن والمناطق الحدودية الجنوبية الليبية والتونسية، إضافة إلى المناطق الريفية والجبلية في الشمال والصحراء، داعية رعاياها إلى اتخاذ احتياطات أمنية إضافية.
كما وشددت الحكومة البريطانية على عدم الاقتراب من الحدود الجزائرية التونسية إلا للضرورة القصوى.

في هذا المقال