مفوضية اللاجئين : تدهور الوضع الإنساني في سوريا مع استمرار القتال

أعربت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم، عن القلق البالغ بشأن تدهور الأزمة الإنسانية في سوريا، مع استمرار القتال العنيف في الغوطة الشرقية، وريف دمشق، وعفرين .

وقالت المفوضية إن أكثر من خمسة وأربعين ألف شخص غادروا ديارهم في الغوطة الشرقية منذ أسبوع، مجددة دعوتها لضمان حماية وسلامة النازحين، ومئات آلاف المدنيين العالقين في القتال.

المفوضية أوضحت أن التقديرات تشير إلى أن عشرات الآلاف ما زالوا بالانتظار عند نقاط الخروج، لينقلوا إلى مراكز الإيواء الجماعية، مؤكدة انتشار فرقها في مراكز الإيواء، لمساعدة آلاف الأسر الوافدة التي تعاني من الإرهاق والجوع والعطش والمرض.

في هذا المقال