نواب يعرقلون التصويت على اتفاقية بقنابل مسيلة للدموع!!

أطلق نواب في برلمان كوسوفو، عن أحزاب معارضة، اليوم الأربعاء، قنابل مسيلة للدموع، في محاولة لعرقلة التصويت على اتفاقية لترسيم الحدود مع مونتينيغرو.

واستخدم أعضاء حزب حركة “تقرير المصير” ثلاث قنابل داخل مبنى البرلمان، فور بدء التصويت في موعده المقرر، ما أجبر كل الأعضاء على مغادرة القاعة.

وكان من المتوقع أن يصوت البرلمان بأعضائه البالغ عددهم 120 بأغلبية الثلثين اللازمة للمصادقة على الاتفاقية التي أُبرمت عام 2015.

هذا، ويبرر الحزب المعارض فعلته بأنَّ الاتفاقية سينتج عنها خسارة كوسوفو 20 ألف فدان من أراضيها لصالح جارتها، رغم تشكيك الخبراء في صحته ذلك الاعتقاد، بحسب صحيفة ذا اندبندنت البريطانية.

في هذا المقال