البيان الختامي لتوحيد المؤسسة العسكرية يوجه بالمضي قدماً في مشروع توحيد الجيش

أفضى البيان الختامي الصادر في نهاية الجولة السادسة من إجتماع توحيد المؤسسة العسكرية الذي عقد في القاهرة، بمشاركة رؤساء الأركان إلى الإتفاق على جملة من الأمور.

حيث أكد البيان على الثوابت الوطنية الراسخة للجيش، وعلى رأسها الحفاظ على وحدة وسيادة ليبيا ومدنية الدولة، إضافة إلى التشديد على ضرورة إبعاد المؤسسة العسكرية عن الاستقطابات السياسية أو الإقليمية.

كما شدد البيان على ضرورة المضي قدماً في مشروع توحيد الجيش بما يمكنه من التعاطى بشكل إيجابي وفاعل، في ظل التحديات التي تواجهها ليبيا، كالإرهاب والهجرة غير القانونية والجريمة المنظمة.

ودعا البيان إلى مواصلة الاجتماعات في القاهرة خلال الفترة المقبلة بغية استكمال اللجان الفنية الأربع التي شكلت خلال الجولات الست السابقة، لعملها فيما يتعلق بآليات التنفيذ والتطبيق الفعلي للمشروع الوطني لتوحيد الجيش، بما يتلاءم مع مهامه المنوط بها، إضافة إلى تلبية متطلبات واحتياجات الدولة الليبية.

وتم التأكيد في نهاية البيان على أن مسار توحيد المؤسسة العسكرية من شأنه أن يكون بمثابة النواة الصلبة لدفع المسار السياسي إلى الأمام خلال هذه المرحلة الحرجة.

في هذا المقال